مراجعة لعبة The Dark Pictures Anthology: House of Ashes

تم صدور لعبة The Dark Pictures Anthology: House of Ashes على كلاً من أجهزة بلايستيشن واكس بوكس للجيل الحالي والجيل القديم في تاريخ 22 أكتوبر 2021. وهي من تطوير استوديو Supermassive Games ونشرت بواسطة شركة BANDAI NAMCO Entertainment، اللعبة من فئة ألعاب الرعب التي يتم تصنيفها للأعمار بداية من 18 عام.

لعبة The Dark Pictures Anthology: House of Ashes هي إحدى الألعاب المبنية على قصص الرعب المظلمة التي تثير الكثير من الجدل، لذا جاء الجزء الثالث من سلسلة الرعب الشهيرة The Dark Pictures Anthology حاملاً معه سلسلة من الأحداث المرعبة مع قصة مستقلة بذاتها كما عودتنا اللعبة على مدار الأجزاء السابقة. حيث عادت اللعبة إلينا بقصة جديدة غريبة مليئة بالخرافات والأساطير التي تدفع اللاعب إلى الانغماس فيها، والتي تتحكم في مسار أحداثها بشكل كبير قرارات اللاعب أثناء اللعب.

قصة لعبة The Dark Pictures Anthology: House of Ashes

تدور قصة لعبة The Dark Pictures Anthology: House of Ashes في House of Ashes في أواخر حرب العراق خلال عام 2003، حيث قامت القوات الخاصة باكتشاف شيء أكثر دماراً من أسلحة الدمار الشامل داخل معبد سومري المدفون الذي يحوى العديد من المخلوقات الغريبة والمجهولة التي تحتاج إلى تشكيل اتحاد قوي للسيطرة عليها والنجاة منها. وعلى الرغم من أن مستوى الرعب في اللعبة لم يكن على المستوى المتوقع ، إلا أن قصة اللعبة بشكل عام جذابة ومثيرة إلى أقصى حد ، حيث تقدم القصة مزيجًا من الأساطير السومرية وحرب الخليج الثانية.

على الرغم من أن اللعبة تتمتع بنظام سرد قصصي رائع، إلا أن حرية الاستكشاف في اللعبة محدودة للغاية، كما أن الحوارات في اللعبة مصممة للاعب ليحكم على المواقف وفقًا لرأيه الشخصي وليس وفقًا لوجهة نظر الشخصية التي يلعب بها، وهو أحد أهم الأسباب التي تجعل اللاعب غير مرتبط بشكل وثيق بالشخصيات، فهي مجرد دمى يتحكم بها فقط.

إلا أنه إذا كنت لاعب جديد في سلسلة ألعاب The Dark Pictures Anthology، فهذه اللعبة تقدم نوع جديد من ألعاب القصصية الخالية من القتالات والدخول في المعارك، فهي عبارة عن فيلم سينمائي تخوض أحداثه وتقوم بالتأثير في مسار الأحداث بناءً على القرارات التي تتخذها أثناء اللعب، وكذلك التحكم في نصوص الحوارات، والنقر على القوائم في الوقت المناسب قبل انتهاء الفترة الزمنية المحددة، وهذا النوع من الألعاب يعد مثير للاهتمام للعديد من اللاعبين، خاصة اللاعبين الذين يفضلون إعادة تجربة اللعبة بعد الإنتهاء منها، ولكن باتخاذ قرارات مختلفة للوصول إلى نهايات مختلفة ومعرفة ما سيحدث بعد ذلك.

شخصيات اللعبة

تتكون اللعبة من 5 شخصيات رئيسية، والتي تتحكم في مصيرها هي قرارات اللاعب وذلك من خلال التفاعل بين هذه الشخصيات وردة الفعل السريعة والاختيارات الحكيمة. لذلك يعتبر عنصر التفاعل أحد أهم مزايا هذا النوع من الألعاب. فعلى عكس الأجزاء السابقة من السلسلة، حيث لم يتم الاهتمام بشكل كبير ببناء شخصيات مميزة تدفع اللاعب لاكتشافها والاهتمام لأمرها أثناء اللعب، جاء هذا الجزء من اللعبة مهتم بشكل أكبر على بناء شخصيات تدفعك دائماً لانقاذها والاهتمام بشأنها. وبشكل عام تم كتابة الشخصيات بشكل جميل ومميز من بداية اللعبة حتى النهاية.

من أهم الأشياء في اللعبة وجود شخصيات عربية مميزة مثل سليم، علما أن العديد من هذه الشخصيات ستلاحظ أنهم يتحدثون باللهجة المصرية وليس اللهجة العراقية رغم أن اللعبة تحاكي الفترة الزمنية في وقت حرب العراق والخليج.

رسوميات اللعبة

أما بالنسبة للجانب الرسومي للعبة، فإن العنوان الجديد The Dark Pictures Anthology: House of Ashes ، يحتوي على رسومات جيدة إلى حد ما. على الرغم من جودة رسومات اللعبة، إلا أن المجال المسموح لك برؤيته أثناء اللعب لا يسمح لك برؤية العديد من البيئات، خاصة وأن أحداث اللعبة تجري في مكان واحد محدد.

لكن فيما يتعلق بتكوين وتفاصيل البيئة التي تجري فيها أحداث اللعبة، ستجدها في بعض الأحيان متشابهة مع بعضها البعض، لكن هذا منطقي للغاية، فعندما يتخيل الشخص نفسه في مكان مظلم تحت الأرض، فإنه بالتأكيد سوف يشعر في معظم المناطق أنها متشابهة. أما عن تعابير وحركات شخصيات اللعبة فقد كانت غير طبيعية بشكل واضح، وكانت هذه الأخطاء واضحة للغاية، خاصة وأن جودة الرسوميات عالية وتظهر الكثير من التفاصيل في اللعبة.

نظام اللعبة

أما على جانب آخر، تجعلك اللعبة دائمًا في أعلى مستويات التركيز حيث تجد فجأة أوامر تحتاج إلى النقر عليها فجأة، لذلك تجعلك اللعبة دائمًا في حالة من الترقب والحماس أثناء اللعب ومستعد دائمًا للضغط على الأوامر التي ستظهر لك في أي لحظة. كما تتميز اللعبة بالعديد من الخيارات التي تساعد في اللعب واختيار مدى صعوبة اللعبة، بحيث يمكنك تخطي بعض الأشياء الصعبة التي قد تسبب لك بعض الإزعاج أثناء اللعب، والاستمتاع بتجربة لعب فريدة وممتعة.

كما أن العنوان الجديد للعبة House of Ashes لم يختلف عن أي جزء سابق من السلسلة، حيث أن اللعبة لها نفس آليات اللعب التي اعتدنا عليها في الجزأين السابقين، حيث لم يتم ابتكار أي فكرة جديدة أو ظروف جديدة. خاصة في طريقة حل الألغاز. إنه أمر محبط بالتأكيد، حيث كان اللاعبون يتطلعون للحصول على بعض الأمور والأشياء الجديدة التي من شأنها زيادة الحماس ورفع مستويات الأدرينالين في الدم أثناء اللعب. أيضًا لا تزال اللعبة تحافظ على طريقة اللعب مع الأصدقاء، لكنها لا تقبل اللعب مع لاعبين خارج قائمة الأصدقاء، مما يجعل فكرة اللعبة محدودة إلى حد ما.

في النهاية وبشكل عام ، يجلب العنوان الجديد في السلسلة The Dark Pictures Anthology: House of Ashes تجربة لعب جديدة وممتعة وغنية، على الرغم من أنها لا تحل المشاكل الموجودة في الجزأين السابقين، مثل الشخصيات ليست واقعية بما فيه الكفاية أو مشاكل مع تعبيرات الشخصيات، أو عدم قدرة اللاعب على التحكم في مجرى الأحداث بشكل كافي، لكن اللعبة هي قصة جديدة تمت إضافتها إلى نفس القالب الذي اعتدنا عليه في السلسلة.

ومع ذلك، فإن آليات اللعب ونظام اللعب ممتعان بشكل عام ويجعلان اللاعب دائمًا في ترقب وحماس لما سيحدث، وتعتبر الترجمة العربية في اللعبة من الأشياء الجيدة التي تساعدك على فهم اللعبة، ويمكنك الحصول على لعبة The Dark Pictures Anthology: House of Ashes على جهازك عن طريق شراء وشحن بطاقات بلايستيشن ستور أو بطاقات اكس بوكس المقدمة من موقع ar-pay بأفضل الأسعار والخصومات في المملكة العربية السعودية، حيث يعد موقع ar-pay أحد المواقع المخصصة في بيع بطاقات بلايستيشن ستور واكس بوكس وجميع بطاقات الدفع المسبق في المملكة العربية السعودية.