أفضل تطبيقات الإشراف العائلي على إستخدام الأطفال للجوال يُمكن شراؤها ببطاقات آيتونز

يحمل الأطفال هذه الأيام شتى أنواع الهواتف الذكية، والتي أصبحت شائعة جدًا بين الأطفال هذه الأيام. ونظرًا لزيادة الاعتماد على أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية من قبل الأطفال والمراهقين في القيام بالمذاكرة وعمل الأبحاث المدرسية وكذلك التواصل مع المدرسين، فإنه يتعين على الآباء مراقبة استخدام أطفالهم لهذه الأجهزة خارج الاستخدامات الهادفة. فهناك عالم كامل من المخاطر التي قد يواجهها طفلك أثناء تفحصه للإنترنت.

لذا يُمكن للأباء أن يتتبعوا أنشطة أطفالهم للتدخل حين تدعو الحاجة لا بهدف الكبت والتضييق بل بهدف التصحيح والإنقاذ، حيث يمكن للأطفال التعرض لجميع أنواع الأذى على هواتفهم المحمولة (أو الأجهزة اللوحية)، إما عن قصد أو عن طريق الصدفة. فهم يقضون وقتًا طويلاً كل يوم أمام شاشات الهاتف وقد يستخدمون مواقع وتطبيقات غير مناسبة لأعمارهم. ويمكن لتطبيق جيد للمراقبة الأبوية أن يستعيد إحساسك بالسيطرة ويساعدك على مراقبة أي شيء يمكن أن يؤذي أطفالك. وإذا كنت تنوي مراقبة نشاط هاتف طفلك، فأنت بحاجة إلى خدمة الرقابة الأبوية التي تقدمها عدد من التطبيقات، والتي جمعناها لك في هذه القائمة.

تطبيق: NetNanny

يعد أحد أقدم تطبيقات الرقابة الأبوية التي يمكن أن تحجب أطفالك عن محتوى البالغين وتتحكم في استخدامهم. وبعد تثبيت التطبيق على هاتف طفلك، يمكنك بسهولة مراقبة موقعه في الوقت الفعلي، ونشاط التطبيق، وتعيين جداول زمنية للشاشة للحد من استخدام الهاتف. ويقوم التطبيق بمراقبة استخدام الإنترنت، واستخدام تطبيقات الوسائط الاجتماعية، وحتى سجل YouTube وهو ما يمنحك مراقبة مميزة لكل نشاطات أطفالك على الإنترنت. كما يمكنك الاختيار من بين ثلاثة أوضاع، وهي السماح والتنبيه والحظر. وبهذا يمكنك حظر المواد الإباحية والمحادثات السيئة. ويمكنك عن طريق الاشتراك في الخطة الأساسية للأسعار أن تستخدم التطبيق على خمسة أجهزة في خطة اشتراك واحدة.

تطبيق: Bark

يقوم هذا التطبيق بمراقبة وسائل التواصل الاجتماعي، حتى يستطيع ابنك المراهق استخدام المواقع الاجتماعية بشكل مسؤول، وستتلقى تنبيهًا إذا تم إرسال رسائل سيئة لطفلك. ويعد Bark من بين أفضل تطبيقات الرقابة الأبوية، وهو قادر على مراقبة المحتوى وتصفية مواقع الويب بنقرة واحدة. ويستخدم هذا التطبيق تقنيات معالجة متطورة لتحديد الرسائل النصية التي تستحق التنبيه ويستطيع التطبيق فهم معظم اللغة العامية للمراهقين.

ويمكن للوالدين ضبط وقت الشاشة بسهولة للحد من استخدام الهاتف أثناء الليل أو ببساطة حظر مواقع الويب التي يستخدمونها كثيرًا. ولا يقدم Bark إمكانية تتبع الموقع وتحديد المواقع الجغرافية. بدلاً من ذلك، يجب عليك “طلب تسجيل الوصول”. إذا وافق طفلك على مشاركة موقعه، فستحصل على بيانات دقيقة على خرائط Google. ولحل هذه المشكلة يمكنك استخدام برامج الرقابة الأبوية الأخرى جنبًا إلى جنب مع Bark لتتبع الموقع بدون إذن. أو تقوم بشراء جهاز تعقب GPS يمكن ارتداؤه أو ساعة ذكية للأطفال. و Barkهو أحد تطبيقات الرقابة الأبوية القليلة التي تراقب رسائل البريد الإلكتروني والنشاط عبر الإنترنت. ويأتي التطبيق بسعر 99 دولارًا سنويًا. وهناك خيارات أخرى بأسعار معقولة لإدارة وقت الشاشة أو حظر التطبيقات والمواقع الإلكترونية.

تطبيق: Boomerang

يعد من بين أفضل التطبيقات للأطفال الصغار الذين حصلوا للتو على هاتفهم الأول ويتعلمون كيفية استخدامه بطريقة مسؤولة. حيث لا يوفر مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي أو مراقبة البريد الإلكتروني، ولكنه يتميز بمتصفح ويب آمن ويسمح للآباء بحظر التطبيقات تمامًا. ويقدم التطبيق ميزات أكثر بكثير من تطبيقات الرقابة الأبوية التقليدية حيث يأتي مع نظام فعال لتقييد التطبيقات ومنع استخدام التطبيقات على أساس الحد الأدنى للسن. كما يمكنك إنشاء جداول استخدام تفرض عادات صارمة لوقت النوم لدى أطفالك. ويتيح التطبيق الوصول الكامل إلى قائمة التطبيقات المثبتة على الهاتف الخاص بطفلك. ولمراقبة نشاط الإنترنت، سيتعين عليك فرض استخدام متصفح SPIN والذي يمكنه تتبع وتقديم إحصائيات دقيقة عن زيارة مواقع الويب بالإضافة إلى حظر المحتوى الإباحي وغيره من المحتويات الفاضحة. ويمكنك التطبيق من التعرف على موقع هاتف طفلك. كما يمكنه إخطارك إذا حاول طفلك العبث بتطبيق Boomerang على الجهاز الخاص به.

تطبيق: MOBICIP

ويوفر هذا التطبيق رقابة أبوية كاملة عبر العديد من الأجهزة التي تشمل أجهزة ماك و Chromebook أيضًا. ومع هذا الدعم الواسع للجهاز، يمكنك بسهولة مراقبة جميع أجهزة ويندوز وأندرويد والتي يستخدمها أطفالك. ويوفر Mobicip ميزات مراقبة في الوقت الفعلي وجدولة سهلة لاستخدام التطبيقات والجهاز. ويمكنه أيضًا مراقبة المحتوى وتصفيته من خدمات البث المختلفة مثل يوتيوب ونتفليكس وما إلى ذلك. كما يسمح للأطفال بتقديم طلب إلى الوالدين من أجل السماح لهم بتمديد وقت استخدام الهاتف لفترة أطول قليلاً. ويمكن للوالدين تصفية المحتوى المقيّد بالفئة العمرية على الإنترنت وحتى مراجعة سجل المتصفح لمعرفة المواقع التي يستخدمها أطفالهم بشكل متكرر.

تطبيق: KASPERSKY SAFE KID

مع إنطلاقه تميز التطبيق يوجود الميزات الأساسية فقط ولكنه قدم ميزات جديدة مع التحديث الأخير. وتسمح لك النسخة المجانية بتتبع استخدام الشاشة وإدارتها. كما يقدم أحدث إصدار بحثًا آمنًا في YouTube والذي يمكنه حظر الطلبات غير المناسبة لعمر طفلك. ويمكن للوالدين ضبط التحكم في استخدام التطبيق والحظر وفقًا للعمر والفئة والاستخدام. وتتوفر في الإصدار المدفوع ميزات متقدمة مثل محدد موقع الطفل GPS، ومتعقب البطارية، والتنبيهات في الوقت الفعلي، وسجل بحث YouTube، وما إلى ذلك.

تطبيق: FamiSafe

هو تطبيق رقابة أبوية يتيح لك مراقبة أجهزة الآيفون الخاصة بطفلك وأنماط استخدامه لهاتفه. كما يقدم مجموعة من الميزات والتي تجعله متفوق على العديد من تطبيقات الرقابة الأبوية الأخرى. كما يتيح لك ميزة Smart Schedule الخاصة بضبط وقت الاستخدام وفقًا لأماكن مختلفة مثل المدرسة، والمكتبة، وما إلى ذلك، فهي تتيح لك حظر التطبيقات وفقًا للعمر، ويمكنها أيضًا حظر كلمات رئيسية محددة تم إدخالها مسبقًا من قبل الوالدين. وإذا أدخل الأطفال مثل هذه الكلمات في بحث YouTube، فسيتم تنبيه الوالدين تلقائيًا. كما يحتوي FamiSafe أيضًا على خوارزمية قوية تقوم بفحص الصور الموجودة في معرض الصور بحثًا عن العري أو المحتوى الإباحي. كما أن التطبيق يحمى الأطفال من الوقوع فريسة للتطبيقات عديمة الفائدة ذات الأسعار المرتفعة للغاية، حيث يوفر ميزة تمنع عمليات الشراء داخل هذه التطبيقات.

وتستطيع حماية طفلك عن طريق شراء أحد هذه التطبيقات باستخدام بطاقات آيتونز مسبقة الدفع بكل سهولة، من موقع AR-PAY.